تقارير

المرأة البحرانيّة بين سياط التعذيب في السجون الخليفيّة ونفاق الديمقراطية الغربيّة

طالعتنا الصحف المحليّة يوم أمس السبت ٣٠ نوفمبر ٢٠١٩م، بعاصفة من التصريحات التي تمتدح المرأة بمناسبة يوم المرأة البحرانيّة.

وآخرها تصريح اليوم لسبيكة قرينة الحاكم الخليفي حمد آل خليفة قالت فيه: ” أن المرأة البحرانيّة لديها إنجازات كبيرة في الواقع المعاش بسبب الوضع الحضاري والديمقراطي التي تعيشه البلاد”.

الجدير بالذكر بأنهُ ومنذ اندلاع ثورة الرابع عشر من فبراير اعتقلت السلطة الخليفية أكثر من ٢٥٠ إمرأة بحرانيّة لمشاركتهن في الحراك الاحتجاجي والشعبي، وتمّت ممارسة التعذيب الممنهج بحقّهن في السجون، وانتهاك كرامتهن على أيدي جلاوزة نظام العصابة الخليفية الحاكمة.

يذكر بأنّ سجون النظام الخليفي تضمّ ٦ أسيرات سياسيات على الأقل، بسبب الأوضاع السياسيّة الظالمة التي تعيشها البلاد، لتحرم عائلاتهن من أمومتهن، ويتعرضن لأصناف من التعذيب، ترفضها الأديان السماوية والقوانين الوضعيّة.

هذا وتصمّ الدول الغربية أسماعها وتغمض أعينها عن مأساة السجون التي تضم خير الرجال والنساء، بينما تستنفر بالدعم للأنظمة الدكتاتورية العميلة لها!

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق