العربية

المتحدث باسم الحكومة الايرانية: لم نتخذ القرار بعد للخروج من الاتفاق النووي

أكد المتحدث باسم حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاثنين، أن طهران لم تتخذ القرار بعد للخروج من الاتفاق النووي.

وفي مؤتمره الصحفي الاثنين، وتعليقا على رد إيران على التمديد المحتمل للحظر التسليحي على ايران من قبل أميركا، واحتمال خروج ايران من الاتفاق النووي، قال علي ربيعي: ان الحديث بشأن هذه القرارات ورد ايران مازال مبكرا. فلم يتم اتخاذ القرار بعد بشأن خروج ايران من الاتفاق النووي ردا على تمديد الحظر التسليحي. وبشأن الرد او الخيارات التي لدينا بهذا الشأن، فهناك مسارات سيتم من خلال اتخاذ القرارات اللازمة.

وأضاف ربيعي: ان الدول الباقية في الاتفاق النووي وأعضاء مجلس الامن يدركون جيدا المطالب الأميركية المتغطرسة وغير المبررة، ولدينا انطباع من مختلف التصريحات، بأنهم لا يريدون ان يكونوا شركاء للإدارة الاميركية في إرباك أسس القوانين والاتفاقات الدولية. ومن المؤكد لا يمكن تحمل انتهاك مجلس الامن للاتفاق النووي، لأن هذا الامر يسلب اعتبار هذه المؤسسة التي أوجدت لحماية الأمن الدولي.

وأكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية، أننا سندرس بدقة كل السيناريوهات، والمجال مفتوح أمامنا للاختيار، ويمكننا أن نتكهن أن أبسط تبعات هكذا قرار عدائي، سيكون قاسيا على أميركا وعلى الإستقرار الدولي. ومن الضروري أن أكرر أن الجمهورية الاسلامية الايرانية مكتفية ذاتيا في صناعاتها الدفاعية، ولكن هذه القضية ستؤدي إلى أن تكون تصرفات الذين يتابعون انتهاك القوانين الدولية بدون رد وبدون ثمن.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى