العربية

مليارات.. ارباح مؤسسات سوريا الصناعية في ثلاثة أشهر

اعلن وزير الصناعة السورية المهندس محمد معن زين العابدين جذبة ان الإجراءات التي اتخذتها الوزارة منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه أثمرت نتائج طيبة.

العالم – سوريا

واكد المهندس محمد معن زين العابدين جذبة خلال حديثه لـصحيفة «تشرين» السورية زيادة الإنتاج كماً ونوعاً، وزيادة مبيعات المؤسسات الصناعية، وأضاف جذبة: إن كل ذلك ساعد الوزارة ومؤسساتها في الوصول إلى طاقة إنتاجية تخطّت قيمتها سقف 72 مليار ليرة خلال الربع الأول من العام الحالي، مقابل قيمة إنتاجية تقدر بنحو 55 مليار ليرة للفترة المماثلة من العام الماضي، وبذلك تكون قيمة الزيادة في الطاقة الإنتاجية لهذا العام بحدود 17 مليار ليرة، وبنسبة تنفيذ بلغت 50% من أصل الطاقة المخططة، مع نسبة تطور قُدرت أيضاً بنسبة 130%.

واضاف الوزير السوري: الحال ذاته ينطبق على القيمة التسويقية التي شهدت تطوراً ملحوظاً قياساً بالفترة المماثلة من العام الماضي، حيث بلغت قيمة المبيعات الإجمالية خلال الربع الأول من العام الحالي بحدود 100 مليار ليرة، مع نسبة تنفيذ بلغت 57% من أصل الخطة التسويقية البالغة قيمتها 144 مليار ليرة، ترافقها نسبة تطور بلغت 160%، مع العلم أن قيمة المبيعات الإجمالية خلال الفترة المماثلة من العام الماضي لم تتجاوز سقف 53 مليار ليرة مع تقدير قيمة الزيادة في المبيعات بمبلغ إجمالي يصل لحوالي 48 مليار ليرة.

أما فيما يتعلق بحركة المخزون فقد خضعت لانخفاض واضح، وهذا بدا واضحاً من خلال الأرقام التي سبق ذكرها مقارنة ما بين المنتج والمسوق بصورة واضحة، حيث كانت قيمة المخزون مع بداية العام الحالي بحدود 55 مليار ليرة، وانخفضت مع نهاية الشهر الثالث منه بمقدار عشرة مليارات ليرة حيث أصبحت قيمته بحدود 45 مليار ليرة.
لكن المؤشر الاقتصادي المهم الذي لازم المؤشرات السابقة من حيث العائد المادي هو ربحية المؤسسات الصناعية خلال المدة المذكورة سابقاً والتي قُدّرت بمبلغ إجمالي قدره 17,4 مليار ليرة.

والذي مكّن الوزارة من تحقيق هذه الأرقام في رأي جذبة هو مجموعة الإجراءات التي اتخذتها، وخاصة لجهة إدخال خطوط إنتاجية جديدة في الشركات، إلى جانب عمليات التأهيل التي تمت في العديد من الشركات الإنتاجية التي كانت خارج الخدمة الفعلية بسبب الإرهاب وما خرّبه ودمره فيها.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى