العربية

فريدمان يؤكد استعداد أمريكا للاعتراف بضم غور الأردن والضفة

قال السفير الأمريكي لدى الاحتلال “ديفيد فريدمان”، إن أمريكا مستعدة للاعتراف بالسيادة “الإسرائيلية” على غور الأردن والمستوطنات بالضفة الغربية، خلال الأسابيع المقبلة، حال أعلنت “إسرائيل” فرض سيادتها.

العالم-الاحتلال

جاء ذلك في مقابلة مع صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، نشرت أجزاءً منها، اليوم الأربعاء، بمناسبة مرور عامين على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة.

وأضاف: “هناك بعض العمليات التي يجب استكمالها قبل قرار الضم والتي تعتمد بشكل أساسي على إسرائيل”، لكنه أوضح أنه لن تكون هناك شروط جديدة من جانب الولايات المتحدة.

وأكد أن “العنصر الأكثر أهمية هو أنه يجب على الحكومة الإسرائيلية أن تعلن السيادة، وليس نحن، وبعد ذلك نحن على استعداد للاعتراف بها، وكما قال وزير الخارجية مايك بومبيو: هذا قرار إسرائيلي في المقام الأول”.

وفيما يتعلق بتجميد البناء في المستوطنات وفق صفقة ترامب المزعومة، أوضح السفير الأمريكي أن الأمر يتعلق فقط بمنع توسيع المستوطنات، ولكن ليس وقف البناء في المستوطنات.

وأضاف “إن أماكن مثل بيت ايل والخليل هي القلب التاريخي لـ (يهودا والسامرة) ولن تتخلى عنها “إسرائيل” بموجب اتفاقية سلام ونحن ندعم ذلك” حسب زعمه.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017، الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، ثم نقل السفارة إليها.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى