الدولية

واقع الهدية الأمريكية لرئيس الوزراء العراقي؟

الخبر وإعرابه

العالم- الخبر وإعرابه

الخبر:

بعد نيل حکومة مصطفى الكاظمي الثقة البرلمانية، هنأت أمريکا الکاظمي وأعلنت أنها ستعطي العراق إعفاء لمدة 120 يوما لمواصلة استيراد الكهرباء والغاز من إيران.

التحليل:

من الفکاهة المريرة في التاريخ هي أن أمريکا تحرم الآخرين أولاً من حقوقهم الطبيعية ثم تعيد إليهم غيضا يسيرا منها بهدف تلميع وجهها وتحبيبها إلی الناس، ثم تستّر علی عداءاتها وسلوکها غير الإنساني تحت قناع حقوق الإنسان.

منذ نحو عام ونصف وأمريکا تمدد مرارا الإعفاء الذي يسمح للعراق باستيراد الكهرباء والغاز من إيران لمدة 90 أو 120 يوما. وقد مددت الإعفاء في الشهر الماضي لمدة 30 يوما للمساعدة في تشکيل الحکومة الجديدة .کما أعلنت اليوم الخميس أنها ستمدد الإعفاء لأربعة أشهر أخرى، وهذا معناه أن الشعب العراقي سيستمتع من الآن وحتی نهاية فصل الصيف بهذه النعمة.

ويجري هذا العطاء والکرم الصادر عن روح عنجهية متغطرسة في الوقت الذي دمرت أمريکا كل البنی التحتية للعراق خلال غزوها لهذا البلد ولم تسمح بإعادة بنائه بعد 16 سنة من الاحتلال.

على الرغم من أن أمريکا قد تعودت علی تأمين تكاليف صداقتها مع الآخرين ، وكذلك تحقيق مصالحها بابتزاز الطرف الثالث ، لکن فيما يخص العراق فإن الحقيقة هي أن أمريکا غير قادرة إطلاقا على قطع العلاقات بين إيران والعراق. من جهة أخری فإن ترامب يطمح بوجه خاص في إدارة الشعب العراقي الحانق علی إقامته في العراق، ومن ناحية أخرى يحاول أن يجعل قضية الطرد المحتوم لقواته من هذا البلد أمرًا يسعه بعض التسامح والمرونة من خلال تقديم مثل هذه العطايا.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى