العربية

قيادي بالحشد يبين رسالة واشنطن من هجمات داعش

قال القيادي في الحشد الشعبي، علي الحسيني، اليوم الجمعة، إن اليد الامريكية موجودة في كل منطقة ساخنة أمنيا في العراق، فيما أشار إلى أن واشنطن تقف وراء هجمات داعش الأخيرة لاتخاذها حجة والبقاء في العراق.

العالم – العراق

وذكر علي الحسيني، في حديث لـ(بغداد اليوم)، أن “تحركات تنظيم داعش الاخيرة ومهاجمته للعديد من نقاط المرابطة سواء للحشد الشعبي او بقية التشكيلات الامنية، رسالة امريكية، مفادها أن خروجنا من العراق له ثمن، ولذا عمدت الى تحريك ادواتها وذيولها”.

وأضاف الحسيني، أن “هدف اميركا الرئيسي من وراء مايحدث، هو البقاء في العراق”، مؤكداً أن “هجمات داعش الاخيرة ضمن مايعرف بغزوة رمضان، فشلت فشلا ذريعا بصمود الحشد الشعبي والقوات الامنية”.

وتابع القيادي في الحشد الشعبي، أن “تنظيم داعش يعيش حاليا التخبط والانكسار، خاصة بعد العمليات الاخيرة وتكبده خسائر كبيرة في الارواح، وكشفت الكثير من مضافاته المهمة”.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى