العربية

هنية ناعيًا القيادي الكرد: كان أبرز أعلام العمل الخيري بفلسطين

نعى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية، الليلة، عضو المكتب السياسي للحركة في قطاع غزة الأستاذ المجاهد أحمد الكرد أحد أعمدة العمل الخيري، والذي توفي بنوبة قلبية حادة.

العالم – فلسطين

وقال هنية في تعزيته: كان صائما، ثم مصليا للعشاء، ثم مصليا للتراويح، ليقبضه الله ليكون في جواره في أحسن خاتمة، وأعظم هيئة حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.

وأضاف أن للكرد مسيرة عطاء طويلة، جاب خلالها عواصم الدول شرقا وغربا، من أجل أن يخفف عن أبناء شعبنا؛ يكفل الأيتام، يحتضن الجرحى، يواسي الشهداء، يضمد الجراح، يأوي المشردين، كان يعمل ليل نهار.

تابع هنية: أسأل الله أن ينزله منازل المكرمين من عباده، وأن يدخله الجنة من باب الريان، هو أكبر أعمدة الخير في فلسطين.

وتوفي عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أحمد الكرد، مساء السبت؛ إثر نوبة قلبية في قطاع غزة.

ونعت دائرة العلاقات العامة لحركة “حماس” وقيادة الحركة في المحافظة الوسطى القيادي الكرد، رئيس اللجنة العليا لجرحى مسيرة العودة، وأبرز أعلام العمل الخيري في فلسطين.

وذكرت أنه قضى إثر جلطة دماغية حادة خلال صلاة التراويح، بعد حياة حافلة بالعمل الخيري وخدمة الشعب الفلسطيني على مدار 43 عاماً.

وقالت: نسأل الله تعالى للقائد الكبير أبي أسامة الرحمة والقبول والجنّة، ولذويه الصبر والسلوان، ونسأل الله تعالى أن يربط على قلوبهم جميعا.

والقيادي الكرد أحد رواد العمل الخيري في فلسطين، وهو عضو المكتب السياسي لحماس، وشغل سابقا وزير الشئون الاجتماعية، وتولى رئاسة بلدية دير البلح عام 2005 لعدة سنوات، وواصل العمل سنوات طويلة رئيساً لجمعية الصلاح الإسلامية، إحدى أبرز المؤسسات الخيرية في قطاع غزة.

وولد الكرد في مخيم دير البلح بعد عام من هجرة عائلته المكونة من خمسة أفراد من قريتهم بالقرب من عسقلان بعد حرب 1948.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى