الدولية

“جونسون” يعلن عن نظام إنذار وبائي لمكافحة كورونا

رفع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون شعارا جديدا في مواجهة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وهو “البقاء في حالة تأهب”.

العالم – اوروبا

رفع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون شعارا جديدا في مواجهة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وهو “البقاء في حالة تأهب”.

وتسبب في موجة من الانتقادات، وسط تحذيرات من أن حصيلة وفيات كورونا في بريطانيا قد تصل إلى 100 ألف حالة بحلول نهاية العام، في حال تخفيف إجراءات الإغلاق بسرعة أكثر من اللازم.

ومن المتوقع أن يعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في حديث متلفز مساء اليوم الأحد، إنهاء أوامر البقاء في المنازل والانتقال إلى المرحلة الثانية من أزمة كورونا بإعادة فتح أجزاء من الاقتصاد.

وتقول صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إنه سيتم وضع الخطط لاستخدام “تأثير الأصدقاء”، لضمان الامتثال للتعليمات والقواعد الجديدة، حيث سيخبر الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا الأشخاص المحيطين بأنهم ربما يكونوا أصيبوا بالعدوى، وأن أن يعزلوا أنفسهم.

ومع ذلك، فإن التعليمات المحدثة بـ”البقاء في حالة تأهب” و”السيطرة على الفيروس وإنقاذ الأرواح”، أثارت العديد من انتقادات الشخصيات العامة، التي تعتقد أن “البقاء في حالة تأهب” نهج ضعيف للغاية لا يمكن من خلاله السيطرة على انتشار الفيروس وانتقال العدوى.

ويأتي ذلك بعد أن تلقت المجموعة الاستشارية العلمية الحكومية للطوارئ (SAGE) تحذيرات من أنه قد يكون هناك 100.00 حالة وفاة في بريطانيا بحلول نهاية عام 2020، إذا تم تخفيف الإجراءات بشكل أسرع من اللازم.

كما أن هناك مخاوف عالية المستوى من أن رسائل “البقاء في المنزل” الحكومية كانت فعالة للغاية، حيث أظهر أحد الاستطلاعات أن 90% من البريطانيين يعارضون رفع القيود هذا الأسبوع.

وقال مصدر حكومي لصحيفة صنداي تايمز:”وجهة النظر تقول إن الجمهور سيغفر لنا الأخطاء التي ارتكبت عند الدخول في حالة الإغلاق لكنهم لن يغفروا لنا الأخطاء التي سنرتكبها عن الخروج منها”.

سيعلن جونسون أيضًا عن نظام تحذير من خمسة مستويات، يديره مركز الأمن الحيوي المشترك، لمراقبة مخاطر الفيروس في جميع أنحاء البلاد وتشجيع التزام الجمهور بالإجراءات الجديدة.

ستتراوح التنبيهات من المستوى الأول (الأخضر) إلى المستوى الخامس (الأحمر) ، مع وجود بريطانيا حاليًا في المستوى الرابع، وسيديره مركز مشترك للأمن الحيوي، والذي سيكون مسؤولا عن الكشف عن البؤر المحلية لفيروس كورونا “كوفيد 19″، حتى يتمكن الوزراء من زيادة القيود عند الضرورة للمساعدة في تقليل معدلات الإصابة.

كما سخر الكاتبة جي كيه رولينج، مؤلفة روايات هاري بوتر من شعار جونسون قائلة:”هل يتسلل فيروس كورونا حولنا مرتديا شاربا مستعارا ونظارات شمسية؟ ,,ما الذي يعنيه بالبقاء يقظين بحق الجحيم؟!”.

فيما انتقدت بطلة سلسلة أفلام هاري بوتر، ميريام مارجوليس جونسون ولكن بطريقة فجة، حيث قالت إنها كانت مصدومة من عدم موت بوريس جونسون نتيجة إصابته بفيروس كورونا ودخوله العناية المركزة، وتابعت “أريده أن يموت”.

وأشارت الممثلة الإنجليزية في حوارها إلى أنها ظنت أنت الأمر سينعكس عليها بشكل سيء وأنها لا تريد أن يكون الشخص الذي يتمنى الموت للناس”.

وأعلنت بريطانيا أمس السبت، تسجيل 346 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وارتفع بذلك إجمالي الوفيات إلى 31.587 شخصا.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى