العربية

جيش الاحتلال يقتحم بلدة “يعبد” مجددا بعد مقتل أحد جنوده

اقتحم جيش الاحتلال الاسرائيلي مجددا مساء يوم الثلاثاء بلدة يعبد جنوب غرب مدينة جنين شمالي الضفة الغربية، وسط أنباء عن محاصرة المنزل الذي سبق وألقيت منه الحجارة التي قتل بها أحد الجنود.

العالم-الاحتلال

وأفادت وكالة “وفا”، بأن القوات الإسرائيلية داهمت بلدة يعبد واقتحمت عدة أحياء فيها، خاصة حي السلمة، وسط اندلاع مواجهات مع الأهالي أطلق خلالها الجنود الإسرائيليون الأعيرة النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية، دون الإبلاغ عن إصابات أو اعتقالات بين الفلسطينيين.

وكانت القوات الإسرائيلية اعتقلت صباح اليوم 18 مواطنا من البلدة بينهم سيدتان، وأصابت شابين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب العشرات بالاختناق خلال اقتحام البلدة في أعقاب الإعلان عن مقتل جندي إسرائيلي.

وقبل عملية الاقتحام أكد الجيش الإسرائيلي مقتل أحد جنوده بحجر في رأسه من سطح منزل في يعبد أثناء حملة اعتقالات فيها.

وقال الجيش إن عمليات التمشيط في المنطقة ستتواصل إلى حين الإمساك بالفلسطيني الذي ألقى الحجر على الجندي المقتول.

وتعتبر بلدة يعبد المنطقة الوحيدة المحاصرة بالمستوطنات في محافظة جنين.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى