الدولية

طبيب روسي يتوقع حدوث جائحة أشد فظاعة بعد كورونا

وفقًا للطبيب الروسي، فإن ما يحدث في العالم ليس سوى جلسة تدريبية قبل حدوث جائحة حقيقية.

العالم-كورونا في العالم

شكك كبير الأطباء في مستشفى المدينة السريري “جادكيفيتش” في موسكو، ألكسندر مياسنيكوف، في مقابلة مع صحيفة “كومسمولسكايا برافدا” أنه بعد نهاية جائحة COVID-19 ، سيهدأ كل شيء في العالم وستعود الحياة إلى مسارها السابق.

وفقا للطبيب، فإن ما يحدث الآن على الأرض هو مجرد بروفة قبل جائحة حقيقية تنتظر سكان العالم في المستقبل.

وقال الطبيب: “هذه تدريبات تسبق الوباء الكبير – يجب أن نحدد الإجراءات. لقد أظهر هذا الوباء أن العالم غير جاهز له”.

وأكد مياسنيكوف على أن ظهور الأوبئة الأكثر شدة يتنبأ بها علماء الفيروسات وعلم الأوبئة ذوي الخبرة. وأشار الطبيب إلى أن جميع الخبراء متفقون على هذه المسألة، لكن لا أحد يعرف توقيت ظهور جائحة جديدة.

وأشار الطبيب إلى أن “الإنسانية ليس لديها خيار سوى التعلم من الوضع الحالي”.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى