العربية

جهود دبلوماسية لمنع الاحتلال ضم أجزاء من الضفة المحتلة

أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بذل جهود دبلوماسية لمنع لكيان الإسرائيلي من مواصلة تنفيذ خطتها لضمّ أجزاء من الضفة الغربية المحتلة. 

العالم – اوروبا – الاحتلال

وأكد جوزيب بوريل مفوض الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، أن الاتحاد سيستخدم جميع قدراته الدبلوماسية في محاولته ثني الحكومة الإسرائيلية الجديدة عن المضي قدما في تنفيذ المشروع الذي ورد أيضا في خطة التسوية التي اقترحها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ونفى أن يكون من الممكن توجيه عقوبات لتل ابيب موضحا ان دول الاتحاد الاوربي مختلفة حول شكل الضغوطات على “اسرائيل”.

وسبق أن أكد بوريل، أثناء مؤتمر صحفي افتراضي عقده الثلاثاء الماضي في بروكسل، أن خطط الضم الإسرائيلية ستتصدر أجندة اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الذي عقد أمس الجمعة، معربا عن أمله في أن يسفر الاجتماع عن بلورة موقف الاتحاد وأعضائه بهذا الشأن.

ونقلت وكالة “رويترز” مؤخرا عن ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين قولهم، إن فرنسا تحث باقي أعضاء الاتحاد على تنسيق رد قاس على عملية الضم المتوقعة، فيما ترغب بلجيكا وإيرلندا ولوكسمبورغ أيضا في مناقشة إجراءات اقتصادية عقابية بحق كيان الاحتلال .

غير أن مثل هذه الخطوات ستتطلب موافقة جميع دول الاتحاد الـ27، وبينها هنغاريا وجمهورية التشيك، وهما حليفتان وثيقتان لكيان الاحتلال وبإمكانهما التصدي لهذه المبادرات.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى