الثقافة

السياحة العلاجية في ايران

وهذه الطاقات الهائلة في ايران تجعلها قادرة على انعاش السياحة في مختلف ابعادها خاصة السياحة العلاجية كون ايران تتمتع بکفاءات طبية عالية تفسح المجال امامها لتكون مرکز السياحة العلاجية على صعيد الشرق الأوسط.

تفعيل مصادر زيادة العائدات غير النفطية

وفي العام الذي اطلق عليه سماحة قائد الثورة الاسلامية اسم القفزة الانتاجية وفي اطار زيادة العائدات غيرالنفطية للبلاد، تشق ايران طريقها نحو تبوأ مكانة ممتازة في السياحة العلاجية كونها من المجالات المربحة التي تدر عائدات ضخمة على البلاد.

وفي السیاق، اشار مدير عام التراث الثقافي والسياحة والصناعات اليدوية في محافظة البرز غرب العاصمة، الى مقومات المحافظة في مجال السياحة العلاجية وتقديم الخدمات العلاجية للمرضى الذين يقصدون ايران من دول الجوار.

واضاف فريدون محمدي اليوم الثلاثاء في حديث لمراسل ارنا، انه تم توقيع اتفاقية بين دائرة التراث الثقافي والسياحة ومستشفي الامام الخميني (ره) التخصصي في البرز الذي تم تزويده بأحدث المعدات الطبية.

واضاف ان مدينة كرج مركز المحافظة تتمتع بامكانيات كبيرة جدا لتقديم الخدمات العلاجية للمرضى الاجانب بما فيها مناخها المناسب ومرافقها الصحية.وتاکیدا على طاقات ايران الكبيرة في المجال السياحة العلاجية قال محمدي ان انخفاض تكلفة العلاج جعلت ايران وجهة سياحية مهمة في السياحة العلاجية.

تقديم افضل الخدمات للمرضى

يذكر ان تكلفة العلاج في ايران اقل بكثير مقارنة مع الدول المتقدمة كما ان نظام السياحة الطبية في ايران يمتلك المستشفيات والعيادات ومعدات وتقنيات عالية و حديثة لتقديم افضل الخدمات للمرضى الى جانب الاطباء المتخصصين ذو الخبرة العالية ومرافق الصحية الحديثة.

وقدمت المراكز العلاجية في ايران خلال العام الماضي (انتهي في 20 مارس 2020) خدماتها العلاجية السريرية لاكثر من ۷۰ الف مريض اجنبي كان ۹۰ بالمائة منهم من افغانستان والعراق وجمهورية اذربيجان والكويت وعمان والبحرين وباقى الدول المطلة على الخليج الفارسي.

انتهی**1110

المصدر : موقع ارنا .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق