الدولية

موسكو ترد على طلب أردوغان تركه ‘وجها لوجه’ مع سوريا

علق برلماني روسي على طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من روسيا الابتعاد، وترك بلاده “وجها لوجه” مع سوريا، بالقول “إن تركيا لا تملك أي حق أو صلاحية تسمح لها بتحديد مصير سوريا”.

العالم_أوروبا

وقال رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما دميتري نوفيكوف: “فيما يتعلق بادعاءات أردوغان حول تحديد مصير سوريا، فإن القيادة التركية ليس لها صلاحية أو حق في ذلك”.

وأضاف المسؤول الروسي أن “الحكومة السورية لم تخول الجانب التركي بذلك، ولم تمنح أي قرارات من الأمم المتحدة، تركيا مثل هذه الصلاحية”.

معتبراً أن القيادة التركية: “تحاول في الوقت الحالي الحصول على احتكار حق التدخل في الشؤون السياسية الداخلية لسوريا، والبدء بشكل عشوائي في إملاء إرادتها على الدول الأخرى. مثل هذه الأعمال غير مقبولة على الإطلاق”.

في وقت سابق من اليوم قال أردوغان، إنه طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن تتنحى روسيا جانبا وتترك لتركيا التعامل مع “النظام السوري” بمفردها.

وأضاف أردوغان، في كلمته أمام حزب العدالة والتنمية الحاكم، أن تركيا “لم تذهب إلى سوريا بدعوة من حكومة الأسد وإنما استجابة لطلب الشعب السوري، ولا نية لنا بالخروج ما دام شعبها يطالبنا بالبقاء”.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى