الدولية

الاتفاق مع طالبان، انجاز امريکي ام فشل؟

يعتبر خبراء ومحللون سياسيون ان الاتفاق بين طالبان وواشنطن يمثل انجازاً ضرورياً وعاجلاً لترامب، تستفيد منه طالبان لمصالحها. 

العالم – ما رأيکم

ويری محللون سياسيون ان ترامب أجبر علی تنفيذ هذا الاتفاق لانه کان قد وعد الشعب الاميرکي بسحب القوات الاميرکية من افغانستان وها هو علی اعتاب الانتخابات الرئاسية ولم يحقق وعده، اضافة الی ذلك فقد حمل حضور القوات الاميركية في افغانستان، عبئاً عسكرياً ومادياً ثقيلاً علی الولايات المتحدة وحان الوقت للتخلص من هذا العبئ.

ويؤکد المحللون انه في الجانب المقابل، تبحث طالبان عن ازالة القواعد الاميركية من البلاد ويعتبر هذا الاتفاق، انتصاراً لهم في هذا المسار.

ويعتبر باحثون سياسيون ان هذا الاتفاق يعتبر فشلاً لسياسات الولايات المتحدة لأنها کانت تعلن منذ عام 2001 انه لايمکن الجلوس علی طاولة مفاوضات مع الارهابيين واليوم ها هي تجلس علی هذه الطاولة.

ويعتقد باحثون سياسيون ان الاتفاق يشکل انتصاراً للشعب الافغاني الذي سئم الحروب وکان الضحية الوحيدة للعمليات العسکرية ضد القوات الاميرکية في افغانستان. مؤکدين انه بعد ذلک ستکون هناک تحديات اخری لاسيما الحوار الافغاني الافغاني والحوار الوطني وسيکون لکل حادث حديث.

ويصف خبراء بالشؤون الاميركية الاتفاق بين طالبان وواشنطن بأنه اتفاق ملتبس ومشبوه، مشيرين الی ان بنود هذا الاتفاق لاتزال مشبوهه وان الاتفاق جاء مستعجلاً لتحقيق انجازاً لترامب في السياسية الخارجية.

ويؤکد الخبراء ان ترامب فشل في تحقيق انجازاً في السياسة الخارجية في فنزويلا وايران وکوريا الشمالية، ولم يبق له مجالاً سوی افغانستان لتحقيق انجاز ما.

ويشير الخبراء الی ان احدی النقاط الملتبسة لهذا الاتفاق هي خفض العنف وهذه نقطة غيرمنطقية، فإما أن يکون هناک وقفاً للعنف واما عنف. ما حدث في الاسبوع الذي اعتبر اختباراً للاتفاق، انه أخفضت طالبان عملیاتها العسکرية من 75 عملية في اليوم الی 15 عملية. فهل يعقل ان يقبل قتل 20 أو 30 شخص بدلاً من 60 شخص في اليوم؟

ويری خبراء في الشؤون الاميرکية انه هناك ضغوطا داخل الولايات المتحدة تری الحضور الاميرکي في افغانستان حضور عبثي وان امريکا ستفشل في فرض رؤيتها علی الافغان کما فشلت بريطانيا وکما فشل الاتحاد السوفياتي، فالافغانيون أمة اسلامية لاتريد النمط الغربي ولا الديموقراطية الغربية. لهذا تؤکد هذه الرؤية علی ضرورة الانسحاب من افغانستان حتی وان أفضلت الی استئناف الحرب الداخلية.

ما رأيکم:

– هل سيفضي الاتفاق بانسحاب کامل للقوات الاميرکية من افغانستان؟

– ماذا سيکون مصير افغانستان بعد خروج الاميرکان ؟

– هل سيمهد الاتفاق لنهاية الحروب في افغانستان ؟

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى