فنون

خسائر كورونا المحتملة تجبر منتجي “جيمس بوند” على التأجيل

يتجه منتجو الجزء الجديد من سلسلة أفلام جيمس بوند لتأجيل الفيلم للمرة الثانية، إثر مخاوف لعدم تحقيقه الإيرادات المرجوة منه في شباك التذاكر. 

وحسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل”، فإن الفيلم الذي يطرح بعنوان “No Time To Die” تأجل طرحه للمرة الأولى بسبب جائحة كورونا، من إبريل/ نيسان خلال العام الجاري، ليوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني نهاية العام.

ووفقا لتقرير صادر عن صحيفة “صن” نقلا عن مصادر مطلعة، فإن الشركة المنتجة للفيلم تسعى لتأجيل طرحه من نوفمبر/ تشرين الأول المقبل لموعد آخر يكون خلال عام 2021 المقبل.

وأوضح تقرير “صن” أن الشركة المنتجة لفيلم “No Time To Die” ستعتبر تحقيق إيرادات أقل من نصف مليار دولار على مستوى العالم أمرا كارثيا وخسارة فادحة للفيلم الذي أنتج بميزانية عملاقة.

وحتى الآن لم يصدر القرار الرسمي بهذا الشأن، غير أن التأجيل للمرة الثانية، سيكون الحل الأمثل من وجهة نظر المنتجين، لحين استقرار الأمور فيما يخص جائحة كورونا.

وسيكون هذا هو الجزء الخامس الذي يعود به النجم دانيال كريج لتجسيد شخصية العميل البريطاني جيمس بوند، ويشارك في بطولته النجم رامي مالك وآنا دي أرماس.

م.عح.خ

المصدر : موقع أي فلم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى