الدولية

بوتين وأردوغان سيناقشان الأزمة في إدلب

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان سيناقشان العواقب الوخيمة لأزمة إدلب والإجراءات المناسبة لوقف هذه الأزمة.

العالمتركيا

وقال بيسكوف للصحفيين “من المخطط مناقشة أزمة إدلب السورية مع الرئيس أردوغان”.

وأضاف بيسكوف قائلا: “من المتوقع أن نتوصل إلى فهم مشترك لما سبق هذه الأزمة وأسباب هذه الأزمة والآثار الضارة لهذه الأزمة المستفحلة في الأيام الأخيرة”.

ورفض بيسكوف الخوض في تفاصيل هذه الإجراءات، مقترحا انتظار نتائج مباحثات الرئيسين.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في وقت سابق، أن تركيا لم تتمكن من الوفاء بالعديد من الالتزامات الرئيسية لحل المشاكل المحيطة بإدلب السورية. على وجه الخصوص، لم تقم بفصل المعارضة المسلحة، المستعدة للحوار مع الحكومة في إطار العملية السياسية، عن الإرهابيين.

وكان الرئيسان، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، قد توصلا في 17 من أيلول/ سبتمبر 2018، خلال قمة عقدت في سوتشي، إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب بحلول 15 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، بعمق 15-20 كم، مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بما فيهم مسلحي “جبهة النصرة” (الإرهابية المحظورة في روسيا وعدد كبير من الدول).

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى