العربية

معركة ضارية شهدتها سراقب اليوم..فكيف انتهت؟

مدعومة بغطاء ناري كثيف من سلاحي المدفعية والصواريخ في الجيش التركي، شنت مجموعات النخبة في تنظيمي ارهابيي“جبهة النصرة” و”أجناد القوقاز” صباح اليوم، هجوما عنيفا على محور مدينة “سراقب” بريف إدلب الشرقي، لتنتهي المعركة بمقتل نحو 150 مسلحا وفرار من بقي منهم.

العالم – سوريا

ووفقا لسبوتنيك أن “اشتباكات صباحية عنيفة دارت على محور مدينة “سراقب” بين جنود الجيش السوري وعناصر التنظيمات الإرهابية المسلحة المدعومة من الجيش التركي، لتتراجع حدة المعارك ظهر اليوم دون إحداث أي تغير على خارطة السيطرة في المنطقة”.

وأشار المراسل إلى أن المجموعات المهاجمة تقهقرت بعد هجومها الفاشل نحو معاقلها في بلدات “أفس” و”النيرب” في شمال وجنوب غرب سراقب على التوالي.

مصدر ميداني في (الفرقة 25/ مهام خاصة) أكد القضاء على أكثر من 150 مسلحا بعد محاولتهم التقدم باتجاه مواقع الجيش السوري وإحداث خرق على جبهات الريف الغربي لسراقب شرق إدلب.

وأشار المصدر إلى أن التصدي للهجوم أسفر أيضا عن تدمير عدد كبير من العربات والآليات التي استخدمها المهاجمون دون تسجيل أي تبدل على هذه الجبهة.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى