الدولية

وفد أميركي رفيع المستوى يتسلل الى إدلب

قام وفد أمريكي رفيع المستوى بدخول محافظة إدلب بطريقة غير شرعية عن طريق الحدود التركية، وضم الوفد كبار المسؤولين في إدارة ترامب، وعلى رأسهم مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن، كيلي كرافت، والمبعوث الأمريكي إلى سورية، جيمس جيفري.

العالم – سوريا

الإعلان عن الزيارة جاء من قبل المندوبة الأمريكية، كيلي كرافت، التي نشرت عبر حسابها في “تويتر” صوراً في أثناء دخولها الأراضي السورية عبر تركيا أمس الثلاثاء، ولقائها عناصر من (الخوذ البيضاء) .

وزعمت كرافت في سلسلة تغريدات، أن بلادها خصصت مبلغ 108 مليون دولار، لأغراض الدعم الإنساني والإغاثي في سورية، داعية المجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤولياته حيال ذلك.

وحول الزيارة، قالت كرافت إنها جاءت مع الوفد الأمريكي إلى إدلب بالنيابة عن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الذي كلفها بهذه المهمة.

ودعت المندوبة الأمريكية تركيا إلى إبقاء معبري باب الهوى وباب السلامة مفتوحين أمام المساعدات الإنسانية التي تشرف عليها الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن اللقاءات مع الأتراك بهذا الخصوص كانت إيجابية، حسب إدعائها.

بدورها نددت دمشق بهذه الزيارة، وأكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية أن قيام عدد من المسؤولين الأميركيين بالتسلل إلى الأراضي السورية في محافظة إدلب بشكل غير مشروع ما هو إلا تكريس لحقيقة أن الإدارة الأميركية تعتبر نفسها فوق القانون الدولي ومواثيق الأمم المتحدة التي تؤكد على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها.

وقال المصدر إن “هذه الخطوة الأميركية التي تمت بالتواطؤ مع النظام التركي تكشف وتؤكد مجدداً الدور التخريبي للولايات المتحدة في دعم العدوان التركي وتعقيد الأوضاع في سورية وسعيها للتغطية على جرائم المجموعات الإرهابية والحيلولة دون اندحارها بشكل كامل بعد الإنجازات الميدانية للجيش العربي السوري”.

وأضاف المصدر إن “سورية إذ تشجب وتدين بأشد العبارات سلوك اللصوصية وقطاع الطرق الذي تنتهجه الإدارة الأميركية والنظام التركي فإنها لا تستغرب تسلل المسؤولين الأميركيين بهذه الطريقة بعد أن قاموا بتقديم كل أشكال الدعم للمجموعات الإرهابية بما فيها نقلهم إلى سورية تحت جنح الظلام في انتهاك فاضح لكل قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بمكافحة الإرهاب”.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى