العربية

قتيل وجرحى في اشتباك بين عائلتين سوريّتين بإسطنبول

العالم – سوريا

تحوّل شجار نشب بين عائلتين سوريّتين في إسطنبول، بسبب فسخ خطوبة، إلى اشتباك مسلّح أدّى إلى جرح 4 أشخاص ومقتل شاب، حيث وبحسب المعلومات الواردة فقد بدأت الاشتباكات في حي أسنيورت ليستمر في حي كوجوك جيكميجة.

وحول تفاصيل الخبر، قالت صحيفة “تقويم” التركية، إنّ شجارا نشب بين عائلتين سوريّتين في حدود الساعة 22.00 أمس بحي أسنيورت في إسطنبول، وذلك لأسباب تتعلق بفسخ الخطوبة، حيث بدأ أفراد العائلة بالشجار أمام منزل الفتاة في شارع بطال غازي بأسنيورت.

وتحول الشجار بين العائلتين إلى اشتباك مسلح، حيث أطلق أحد الموجودين أعيرة نارية، ما أدّى إلى إصابة اثنين من عائلة الفتاة وهما “خ، ن” 66 عاما، و”هـ ، ن” 53 عاما بجروح نُقلا على إثرها إلى المستشفى.

وبحسب الصحيفة فقد فرّ الشخص الذي قام بإطلاق النار من مكان الحادثة، في الوقت الذي أبلغ فيه الجوارُ الشرطة بالأمر، حيث تم استدعاء عدد من سيارات الإسعاف.

ونُقل الجريحان بعد الإجراءات الطبية الأولية لهما مكان الحادثة، إلى المستشفى، فيما اعتقلت الشرطة مشتبها بتورطه في الهجوم، في الوقت الذي بدأت فيه بالبحث عن المتورط بإطلاق الأعيرة النارية على اثنين من عائلة الفتاة.

ولفتت “تقويم” إلى أنّ الهجوم المسلح الذي بدأ في حي أسنيورت، استمر في كوجوك جيكميجه، حيث حضر شخص لم يتم التمكن من معرفة هويته بعد، بسيارة خاصة، إلى شارع “كناريا” بـ كوجوك جيكميجه” الذي تقطن فيه عائلة الفتاة، حيث بدأ بإطلاق النار.

ووفقا للمعلومات الواردة، فقد أدّى إطلاق النار إلى جرح فرد من عائلة الفتاة، وآخر يعمل في بقالية بالشارع نفسه، واثنان كانا يمرّان لحظة إطلاق النار بالقرب من السيارة.

وذكرت الصحيفة بأنّه من بين الجرحى فتاة صغيرة تبلغ من العمر 14 عاما فقط، وشاب آخر حالته حرجة، يُدعى أحمد ي ويبلغ من العمر 24 عاما.

وساقت مديرية الأمن عددا من القوات الخاصة وعناصر الشرطة إلى مكان الحادثة في حي كوجوك جيكميجه، حيث بدؤوا بمراجعة كاميرات المراقبة الموضوعة في الجوار، في الوقت الذي أكّدت فيه المعلومات بأنّ “أحمد ي” وعلى الرغم من كافة المحاولات فارق الحياة نتيجة حالته الصحية الحرجة.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى