الدولية

ايران وروسيا تؤكدان تعزيز التعاون لمواجهة الأجراءات التخريبية الأميركية

أكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في موسكو ومساعد وزير الخارجية الروسي على الحاجة لتعزيز التعاون الثنائي لمواجهة التهديدات الناجمة عن الاجراءات التخريبية الأميركية في آسيا الوسطى والقوقاز.

العالم – ايران

التقى سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في موسكو كاظم جلالي ، نائب وزير الخارجية الروسي لشؤون آسيا الوسطى والقوقاز، اندريه رودينكو.

وتبادل الجانبان خلال اللقاء، وجهات النظر حول العلاقات الثنائية، والوضع في أفغانستان، وجائحة كورونا، والتطورات في آسيا الوسطى والقوقاز، بما في ذلك بيلاروسيا وجورجيا وناغورنو كاراباغ، وكذلك التعاون بين البلدين في المنظمات والمحافل الدولية لمواجهة الإجراءات الأميركية الأحادية وغير القانونية.

وشدد جلالي ورودينكو على ضرورة التشاور والتعاطي بين البلدين في آسيا الوسطى والقوقاز وضرورة التعاون البلدين لمواجهة التهديدات في هذا المجال، بما في ذلك خطر انتشار الإرهاب والنفوذ الأميركي في المنطقة.

وأوضح السفير الايراني في هذا اللقاء، أن طهران وموسكو لديهما وجهات نظر ومواقف مشتركة أو متقاربة بشأن معظم القضايا الإقليمية والدولية، وشدد على ضرورة التعامل والتعاون بين البلدين، خاصة في مواجهة التهديدات التي تشكلها الأجراءات الاميركية غير القانونية والتخريبية في آسيا الوسطى والقوقاز.

من جانبه صرح نائب وزير الخارجية الروسي إن بلاده تولي اهمية بالغة لعلاقاتها مع إيران، مضيفا: أن العلاقات بين البلدين تتطور وتتوسع تماشيا مع الاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ورئيس جمهورية روسيا الاتحادية.

كما أعرب الجانبان عن رغبتهما في استمرار الاتصالات واللقاءات حول القضايا الإقليمية.

كما التقى السفير الايراني في موسكو كاظم جلالي يوم الثلاثاء، رئيس لجنة الشؤون الدولية لمجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كاساشيف.

ووصف كاساتشيف، العلاقات بين البلدين بأنها مرضية وبناءة، مبديا استعداد روسيا لتوسيع العلاقات بين البلدين في شتى المجالات، بما في ذلك العلاقات البرلمانية.

وبحث الجانبان في هذا اللقاء بحث التعاون الثنائي والإقليمي والدولي بين ايران وروسيا.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى