العربية

 نصف صادرات الكويت النفطية في خطر

كشفت وكالة “ستاندرد آند بورز” أن 50% من الصادرات النفطية الكويتية تتجه لدول باتت تعرف اليوم بأنها عالية المخاطر من فيروس “كورونا”.

العالم- الكويت

وفي تقرير لها، نقله إعلام محلي كويتي، قالت الوكالة إن تلك البلدان تتعرض لتراجع في الاستهلاك، ما يلقي بظلاله على مستويات الطلب على النفط.

وأوضحت الوكالة أن ضعف الطلب العالمي على النفط سيُجهد اقتصادات دول الخليج الفارسي، مع تضخم التأثيرات عبر تركيزات الشركاء الرئيسيين، لا سيما وأن 40% من الصادرات النفطية من المنطقة تذهب إلى الصين وكوريا الجنوبية واليابان والهند، وهي دول تتعرض لوباء كورونا، ما يجعل دول المنطقة عرضة للمزيد من الاضطراب في هذه الأسواق.

ولفتت الوكالة إلى أنه مع تراجع حجم الصادرات من المنطقة، فإن الأرصدة المالية والخارجية ستتعرض للمعاناة.

وخفّضت الوكالة تقديراتها للنمو العالمي من 3.3 إلى 2.8%، مع توقعات بتراجع أسعار النفط خلال 2020، مؤكدة أن التأثيرات المتصاعدة لكورونا ألقت بظلالها بشكل مباشر على منطقة الخليج الفارسي، مع تعرض الأسواق لضربات على مستوى تقييد حركة السفر والناس.

وعقارياً، توقعت الوكالة أن يتباطأ التعافي الذي رجحته في وقت سابق لأسعار السوق في الكويت، في وقت سيتسبب فيه تباطؤ النمو بزيادة الضغوط التراجعية على هذا القطاع في السعودية وقطر.

من ناحية أخرى، أوضح التقرير أن الآثار السلبية لانخفاض النمو الاقتصادي وأسعار النفط ستؤدي إلى زيادة بطء نمو الإقراض وارتفاع إجمالي الأصول التي تتعرض لمشاكل في بنوك الخليج، ونتيجة لذلك، توقعت الوكالة ارتفاع تكلفة المخاطر، مع انخفاض هوامش الفائدة، لافتة إلى أن كل هذه العوامل ستضعف من ربحية البنوك.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى