العربية

4 أحزاب بالكنيست تسعى للإطاحة بنتنياهو

تسعى مجموعة من الأحزاب الإسرائيلية تمتلك أغلبية في الكنيست، إلى تجريد حزب “الليكود” الحاكم من مراكز القوة، وسن قوانين تقضي على آمال رئيس الحكومة المؤقتة بنيامين نتنياهو المتهم بالفساد، في تشكيل حكومة جديدة.

العالم – الإحتلال

وأكد موقع “i24” العبري، أن “الأحزاب الإسرائيلية المناوئة لرئيس حزب “الليكود” نتنياهو، تتجه إلى استغلال الغالبية التي تمتلكها في الكنيست عقب الانتخابات الأخيرة، لاتخاذ عدة إجراءات لتحقيق هدفها بالإطاحة به”.

هذه الأحزاب بحسب الموقع هي؛ تحالف “أزرق أبيض”، و”القائمة المشتركة” وهي؛ تحالف الأحزاب العربية في الداخل المحتل، وحزب “إسرائيل بيتنا”، وتحالف “العمل-غيشر-ميرتس”، علما بأن هذه الأحزاب مجتمعة تمتلك 62 مقعدا في الكنيست من إجمالي 120.

وفي تصريحات صحفية له، أكد القطب في تحالف “أزرق أبيض” عضو الكنيست يائير لابيد، أن “التحالف يريد السيطرة على مواقع السلطة في الكنيست، وسنبدأ ببطء باتخاذ التحركات اللازمة، للسيطرة على مراكز القوة بالكنيست، وعلى رأسها منصب رئيس الكنيست”.

وعن خطة تحالفه من أجل الإطاحة برئيس الحكومة، قال لبيد: “سنشكل لجنة طوارئ لمواجهة فيروس كورونا، وسنقيم لجنة المالية البرلمانية في الكنيست”.

ولفت الموقع، إلى أن رئاسة الكنيست عادة ما يستلمها عضو من الحزب الحاكم، حيث يتولى يولي أدلشتين من حزب “الليكود” حاليا هذا المنصب.

وفي تعليق له على ما يجري داخل الحلبة السياسية في كيان الإحتلال، تساءل عضو الكنيست يوسف جبارين في وقت لاحق في حسابه على “تويتر”: “هل سندعم قانونا يمنع عضو الكنيست المتهم قضائيا من تشكيل حكومة؟”، مضيفا: “في بلد يحترم نفسه، يجب أن يكون هذا القانون أمرا مفروغا منه”.

وتابع: “بصفتي أستاذا سابقا في القانون في الجامعة، تعلم طلابي أن الموظفين الحكوميين يجب أن يكونوا مثالا في النزاهة، فقط في جمهورية الموز، متهم جنائي يعين وزراء في حكومة تتحمل مسؤولية محاكمته”.

وسبق أن أعلن حزب “إسرائيل بيتنا” بزعامة المتطرف أفيغدور ليبرمان، أنه قرر تأييد سن قانون يحد من فترة رئاسة الحكومة لدورتين، وهو قانون يهدد نتنياهو أيضا.

كما أعلن كل من؛ “أزرق أبيض”، و”القائمة المشتركة” و”إسرائيل بيتنا” و”العمل-غيشر-ميرتس”، اتفاقهم على هذه الإجراءات، بحسب الموقع الذي بين أن “هذا القانون يستهدف نتنياهو، بصفته متهما بارتكاب 3 جرائم جنائية خطيرة”.

وأظهرت النتائج النهائية تقدم حزب “الليكود” في انتخابات الكنيست الـ23، بحصوله على 36 مقعدا، وحزب “أزرق أبيض” على 33 مقعدا، والمشتركة على 15 مقعدا، وحزب “شاس” اليميني المتدين برئاسة أرييه درعي على 9 مقاعد.

وحصل تحالف “العمل-جيشير-ميرتس” اليساري برئاسة عمير بيرتس على 7 مقاعد، وحزب “يهدوت هتوراه” المتدين برئاسة يعقوب ليتسمان على 7 مقاعد، وتحالف “يمينا” المتشدد برئاسة نفتالي بينيت على 6 مقاعد، وحزب “إسرائيل بيتينا” برئاسة أفيغدور ليبرمان على 7 مقاعد. ويتبين من توزيع المقاعد، أن كتلة اليمين حصلت على 58 مقعدا، ومعسكر اليسار على 40 مقعدا.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى