العربية

مطالبات حقوقية بحماية الأسرى في سجون الاحتلال من ’كورونا’

طالب مركز حقوقي فلسطيني، الكيان “إسرائيلي” باتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، لحماية المعتقلين الفلسطينيين في سجونها، من خطر الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد.

العالم – فلسطين

جاء ذلك في رسالةٍ عاجلة، بعثها مركز “حماية” لحقوق الإنسان الواقع مقره في مدينة غزة، للجنة الدولية للصليب الأحمر، التي تهتم بمتابعة شؤون المعتقلين في السجون الإسرائيلية.

وأوضح “المركز” أنّ إدارة مصلحة السجون عزلت -مؤخرًا- عددًا من المعتقلين الفلسطينيين؛ نتيجة الاشتباه بإصابة بعض السجانين بفيروس “كورونا”، الأمر الذي يُنذر بخطر حقيقي قد يصيب السجون.

ولفت في رسالته إلى أنّ السلطات الإسرائيلية لا تزال تتقاعس حتى هذا الوقت، عن القيام بالإجراءات الاحترازية العاجلة جديًّا لحماية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين داخل السجون والمعتقلات.

وطالب الجهات الدولية بالضغط على “إسرائيل”؛ لأجل اتخاذ التدابير الوقائية لحماية المعتقلين الفلسطينيين من فيروس “كورونا”، وأكّد ضرورة تزويدهم بمواد التعقيم اللازمة.

وفي السياق ذاته، كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الأربعاء، عن أنّ إدارة سجن (عسقلان) الإسرائيلي عزلت 19 أسيراً و15 سجاناً، بعد اكتشاف إصابة طبيب نفسي إسرائيلي بفيروس (كورونا) كان في السجن قبل أيام وفحص مجموعة من الأسرى لمعرفة أوضاعهم النفسية.

وبيّنت الهيئة أنه بعد ثبوت إصابة الطبيب الإسرائيلي بالفيروس، عزلت إدارة السجن الأسرى والسجانين فورًا، دون أن تتخذ أي خطوات وقائية.

ويبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي نحو 5 آلاف معتقل ومعتقلة، منهم قرابة 200 طفل، و700 معتقل يعانون من أمراض مختلفة، ومنهم أكثر من 200 يعانون من أمراض مزمنة، وهم من ذوي المناعة الصحية المتدنية، بحسب نادي الأسير.

وحتى الجمعة، أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلية عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في “إسرائيل”، إلى 126 إصابة.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى