العربية

رئيس الوزراء الجزائري يرد على اتهامات المعارضة بشأن “كورونا”

نفى رئيس وزراء الجزائر عبد العزيز جراد، أن تكون السلطة قد استغلت انتشار فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، لمحاولة إيقاف الحراك الشعبي المطالب بالتغيير منذ ما يزيد عن سنة، وذلك ردا على اتهامات بعض نشطاء الحراك.

العالم – الجزائر

واتهم عدد من نشطاء الحراك، السلطة الفعلية بالبلاد بمحاولة التخويف من التجمعات والتجمهر “بحجة انتشار كورونا، للتخلص من الحراك”، في حين علت أصوات أخرى من المسيرات، مطالبة بتوقفها إلى أن تتناقص وتيرة انتشار الفيروس.

جاءت تصريحات جراد خلال تدشينه مصلحة جديدة بمستشفى الجامعي فرانس فانون بالبليدة لوضع المشتبه بإصابتهم بالفيروس في الحجر الصحي.

وأكد جراد حرصه على توعية الجزائريين، الذي يخرجون للتظاهر، مشيرا ” لن نمنعهم، ولكن عليهم أن يتخذوا التدابير الوقائية”.

ودعا عبد العزيز جراد، المواطنين “إلى التقليل من تنقلاتهم في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء كورونا”، مشددا على أن ” الرأي العام يجب أن يعي بخطورة هذا الوباء وعلى الإدارة الصحية أن تقوم بواجبها لمواجهته”.

وأوضح رئيس الوزراء الجزائري أن كبرى دول العالم أصابها فيروس كورونا، وليس الجزائر فقط، مشددا على أن “أي إنسان مهما كانت مكانته، قد يكون مصابا بهذا المرض”.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى