العربية

الجماعات الارهابية ترفض اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب

ذكرت صحيفة “الوطن” السورية اليوم الاثنين أن: “تنظيمات إرهابية في شمال غرب سوريا أعلنت أمس، رفضها مخرجات جميع اجتماعات سوتشي وموسكو وأستانا وجنيف” بما في ذلك اتفاق وقف النار الأخير في إدلب.

العالم – سوريا

وقالت الصحيفة في نبأ تحت عنوان “تنظيمات إرهابية مدعومة من النظام التركي ترفض اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب”: أعلنت ما تسمى غرفة عمليات ” ما يسمى وحرض المؤمنين” التي تضم العديد من الميليشيات الإرهابية في بيان نقلته وكالات معارضة، رفضها مخرجات الاتفاق الروسي – التركي الذي نص على وقف إطلاق النار في إدلب.

وأضافت: “ترفض هذه التنظيمات مخرجات جميع اجتماعات سوتشي وموسكو وأستانا وجنيف”، مشيرة إلى أنها ستستمر في مواجهة قوات الجيش العربي السوري والقوات الرديفة والصديقة.

واعتبرت “الوطن” أنه في مؤشر على مواصلتها استخدامهم دروعا بشرية ومنعهم من الخروج عبر الممرات الإنسانية التي افتتحها الجيش السوري، دعت “الغرفة” أهالي المنطقة لعدم “الاستسلام والاستمرار في المقاومة”، معتبرة أن جميع الاتفاقيات هي مؤامرات على ما سمته “الثورة” المزعومة.

وتوصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان خلال محادثات في العاصمة الروسية موسكو يوم 5 الشهر الجاري إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في محافظة إدلب على خط التماس، وإنشاء ممر آمن بطول ستة كيلومترات إلى الشمال وجنوب الطريق “M4”.

والثلاثاء الماضي أجرى وفد عسكري روسي محادثات في أنقرة مع مسؤولين أتراك ووقعا يوم الجمعة الماضي على اتفاق حول بنود وقف إطلاق النار في منطقة إدلب، تنص على تسيير دوريات مشتركة اعتبارا من يوم 15 مارس الذي صادف يوم أمس على طول الجانب المحدد لطريق “M4”.

يذكر أن غرفة عمليات ما يسمى “وحرض المؤمنين” تضم مجموعة من المليشيات المدعومة من تركيا منها “حراس الدين وأنصار التوحيد وجماعة أنصار الإسلام وأنصار الدين”.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى