الدولية

حيلة ذكية من معلمة لإجبار طلابها على غسل أيديهم

لجأت معلمة أمريكية لحيلة عبقرية لإجبار طلابها على غسل أيديهم فى ظل تفشى فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

العالم – منوعات

ومع تفشى فيروس كورونا المستجد حول العالم، أقدم كثيرون على نشر المواد التوعوية للوقاية من (كوفيد-19)، وكذلك تطبيق العادات الصحية السليمة لتجنب نشر المرض، حتى لو كان بحيل غريبة مثلما فعلت معلمة أمريكية.

ولجأت شونا وودز صاحبة الـ 29 عامًا، المعلمة بإحدى مدارس ولاية ميزورى الأمريكية، إلى وضع أختام على أيدى طلابها الصغار للتأكد من غسل أيديهم بشكل صحيح، كون النظافة الشخصية من أهم وسائل تجنب الإصابة بفيروس كورونا.

ومع استمرار تفشى وباء كورونا، أرادت المعلمة استخدام الطابع الذى يحمل اسمها “السيدة وودز” وتختم به الكتب فى فصلها الدراسى، فى شىء آخر وهدف أسمى لتحمى الصغار من العدوى التى تفشت منذ أواخر العام الماضى فى مدينة ووهان الصينية.

ووفقًا لصحيفة “مترو” البريطانية، فإن المعلمة تبنت بهذا الأسلوب طريقة “اغسل يديك كثيراً وجيداً واجعل الختم يختفى”، مشيرة إلى أن من ينجح فى ذلك يفوز بجائزة فى نهاية اليوم الدراسى، وعلقت “وودز” على حيلتها التى يبدو أنها نالت إعجاب طلابها الصغار للغاية، بقولها “اليوم الأول كان يوم التدريب، إذ كان الطلاب متحمسين لغسل أيديهم من الختم، ثم أصبح بمجرد الإعلان عن الجائزة اليومية، يطلبون ختمًا كل يوم، والآن يعرفون متى وكيف يغسلون أيديهم بشكل صحيح”.

ولكى تكون وودز قدوة حسنة لطلابها، بدأت فى ختم يدها هى أيضاً لتشجيعهم على الأمر أكثر، كما نشرت وودز، حيلتها على موقع “فيسبوك”، الطريقة التى نالت إعجاب كثيرين وقرروا مشاركتها مع الآخرين، إذ وصل عدد مرات مشاركة المنشور إلى 85 ألفا، وتلقت صاحبته عددا كبيرا من التعليقات التى تثنى على تصرفها، خاصة من الآباء والمعلمين الذين يخططون لتجربة طريقتها المبتكرة مع أطفالهم.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى