العربية

هذا ما طلبه ظريف من نظيره البريطاني

طلب وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاثنين، من بريطانيا ان لا تواكب الحظر الأميركي ضد الشعب الايراني، من منطلق التزامات الاتفاق النووي وكذلك من حيث الاعتبارات الانسانية.

وفي محادثات هاتفية تبادل محمد جواد ظريف ونظيره البريطاني دومينيك راب، وجهات النظر بشأن آخر التطورات في موضوع انتشار فايروس كورونا في ايران والعالم، والحظر الاميركي الأحادي والاتفاق النووي والقضايا القنصلية الثنائية فضلا عن التطورات الاقليمية.

وخلال هذه المحادثات الهاتفية، اعرب ظريف عن تقديره للمساعدات المرسلة من الاتحاد الاوروبي وخاصة الدول الاوروبية الثلاث (بريطانيا والمانيا وفرنسا) الى ايران لمواجهة كورونا، ووصف الحظر الاميركي الأحادي غير القانوني بأنه يشكل عقبة امام مكافحة هذا الوباء العالمي، طالبا من بريطانيا في هذه الظروف، ان لا تواكب الحظر الاميركي الجائر ضد الشعب الايراني من منطق التزامات الاتفاق النووي وكذلك من حيث الاعتبارات الانسانية.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد بعث يوم الخميس 12 آذار/مارس 2020، برسالة الى انتونيو غوتيريش الامين العام لمنظمة الامم المتحدة وأرسل نسخ منها الى رؤساء المنظمات الدولية ووزراء خارجية كل الدول، اكد فيها ضرورة رفع الحظر الاميركي الاحادي ضد ايران من اجل مواجهة فايروس كورونا.

كما بعث رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني برسالة الى عدد من رؤساء دول العالم يوم الجمعة، أشار فيها الى انتشار فايروس كورونا وتحوله الى وباء عالمي، لافتا الى ان ايران وخلافا لسائر الدول التي تعاني من الفايروس، تواجه قيودا وعراقيل جادة ناجمة عن فرض حظر أحادي جائر من قبل اميركا خلال العامين الاخيرين وسياسة فرض الضغط الاقصى على ايران والعراقيل التي تمارسها الادارة الاميركية.

وأجرى وزير الخارجية الايراني محادثات هاتفية مع وزراء خارجية الصين وروسيا وصربيا والنمسا وفرنسا وسويسرا والنرويج وباكستان والكويت والعراق وجمهورية اذربيجان والامارات العربية المتحدة وكرواتيا وكذلك جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي، تناول فيها معهم اهم القضايا بما فيها موضوع انتشار فايروس كورونا.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى