الدولية

الاحتلال يستعد للإستيلاء على غور الاردن ومناطق بالضفة

قال المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان في تقريره الاسبوعي اليوم السبت، إن واشنطن وتل أبيب على وشك الاتفاق حول خرائط الضم وسط انشغال العالم بالحرب على كورونا.

العالم-الاحتلال

وأضاف التقرير، لم تعد مخططات الضم تشكل عقبة في وجه فرص تشكيل حكومة اسرائيلية جديدة ، حيث تفيد احدث المعلومات بشأن احتمال تشكيل حكومة اسرائيلية بأن حزب الليكود بقيادة بنيامين نتنياهو، وحزب “كاحول لفان” بقيادة بيني غانتس ، قد اتفقا على فرض السيادة الإسرائيلية على أراض فلسطينية في الصيف المقبل.

ويقضي الاتفاق بفرض الضم الإسرائيلي على غور الأردن وشمال البحر الميت من خلال حوار مع الإدارة الأميركية والمجتمع الدولي. ويدور الحديث عن موعد 10 يوليو/تموز لإعلان الضم .

وفي السياق حذرت جمعية “عيرعميم” الحقوقية الاسرائيلية من ان حكومة نتنياهو الخامسة الوشيكة تستعد علانية لضم المستوطنات وأغوار الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة طبقا “لصفقة القرن” وبدعم من الرئيس الامريكي دونالد ترامب، وقالت ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي تستغل ظلال عدوى الكورونا وتستعد لعملية ضم وسط عدم اكتراث محلي ودولي بهذه القضية السياسية بسبب الانشغال بالعدوى .

وفي هذا الاطار ايضا تعهد رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في مكالمة هاتفية أجراها مع رئيس مجلس المستوطنات في الضفة الغربية دافيد الحياني بإقرار السيادة الإسرائيلية على غور الأردن في الضفة الغربية وشمال البحر الميت ، ومن ثم ضم هذه المنطقة في غضون الشهور القليلة المقبلة. وتستغل حكومة الاحتلال الاسرائيلي عدوى وباء كورونا وتستعد لعملية ضم وسط عدم اكتراث محلي بهذه القضية السياسية بسبب الانشغال بالعدوى.

المصدر : قناة العالم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى